هل تدخَّل شُعراء العصر الجاهلي في كتابة نصوص القرآن !! ؟

ساحة للحوار اللاديني - حوار لاديني حر، وتقديم الدعم و النصح من اجل نجدة اللادينيين من ظلم المسلمين والتعدي عليهم ، تقتصر العضوية على اللادينيين فقط.
Avatar du membre
rakia
Nouveau membre
Nouveau membre
Messages : 3
Enregistré le : lun. 17 mars 2014 20:38
Gender : None specified
Status : Hors ligne

هل تدخَّل شُعراء العصر الجاهلي في كتابة نصوص القرآن !! ؟

Message non lupar rakia » lun. 17 mars 2014 21:16

أمية أبن أبي الصلت الثقفي الذي تشابه النبي معه كثيرا من وجوه عده ومنها أنه سمي بأبي القاسم كما محمد وسافر إلى الشام كما محمد وأتصل برهبان النصارى كما محمد وشق صدره قبل محمد وكان له رائي كما كان لمحمد ويحكى أن الجن كانت تطيعه وكان للنبي أصدقاء من الجن يستمعون للقرآن ويمدحون ما فيه من تعاليم ويدعون قبائلهم لأتباعه بل جاءوا بسورتين من سور القرآن الأحقاف والجن ... نعم كان أمية قدوة للنبي وكان له الدور الأبرز في التأثير على النبي وعلى أفكار القرآن فجاء القرآن نسخة محرفة عن سفر أمية أبن أبي الصلت ولم ينكر النبي ذلك.
* اخبرنا علي بن عبد الله الزاغوني .... عن الشريد الهمذاني قال‏:‏ خرجنا مع رسول الله صلعم في حجة الوداع فبينما أنا امشي ذات يوم إذ وقع ناقة خل ف ي فالتفت فإذا رسول الله صلعم فقال‏:‏ ‏"‏ الشريد ‏"‏ قلت‏:‏ نعم قال‏:‏ ‏"‏ ألا أحملك ‏"‏ قلت‏:‏ بلى وما في إعياء ولا لغوب ولكني أردت البركة في ركوبي مع رسول الله صلعم فأناخ فحملني فقال‏:‏ أ معك من سفر أمية بن أبي الصلت قلت‏:‏ نعم قال‏:‏ ‏"‏ هات ‏"‏ فأنشدته قال‏:‏ أظنه مائة بيت قال‏:‏ وقال‏ صلعم :‏ عند الله علم أمية بن أبي الصلت عند الله علم أمية بن أبي الصلت.(*) المنتظم في التاريخ أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن الجوزي الجزء الثالث غزوة بني قينقاع .
سفر أمية أبن أبي الصلت أو ديوانه الذي شرحه وجمعه محمد بن حبيب 245هـ وأستند إليه عبد القادر بن عمر البغدادي صاحب خزانة الأدب 1067هـ ومحمد مرتضى الزبيدي 1205هـ وبكل آسى وحزن ضاع السفر أو طمسوه أو أخفوه ذلك السفر الذي كان محمد به حفيا وشغوفا ويحب أن يسمعه ويستزيد منه وما ترك فرصة تفلت من بين يده حتى يقتنصها فكان دائم السؤال عن أشعار أمية لدى أصحابه ولكم سجل لنا التاريخ العربي والإسلامي أن النبي كان يختلي بالفارعة أخت أمية لتحكي له عن قصص أخيها وأشعاره .
* قال ا لطبرسي أمية بن أبي الصلت الثقفي الشاعر، واستنشد رسول الله أخته شعره بعد موته فأنشدته:
لك الحمد والنعماء والفضل ربنا ولا شيء أعلى منك جدا وأمجد
مليك على عرش السماء مهيمن لعـزته تعنـو الوجوه وتسجـد
وهي قصيدة طويلة حتى أتت على آخرها، ثم أنشدته قصيدته التي فيها. وقف الناس للحسـاب جميعا فشقـي معـذب وسعـيد
والتي فيها:
عند ذي العرش تعرضون عليه يعلم الجهر والسرار الخفيا
يوم يأتي الـرحمن وهو رحيم إنـه كـان وعـده مأتيـا
رب إن تعف فالمعافـاة ظنـي أو تعاقب فلـم تعاقب بريا
( * ) تفسير مجمع البيان في تفسير القرآن للطبرسي (الأعراف :175)
وتتواتر الأحاديث عن حب النبي ولهفته لسماع شعر أمية أبن أبي الصلت
* حدثنا عمرو الناقد، وابن أبي عمر، كلاهما ... عن عمرو بن الشريد عن أبيه قال ردفت رسول الله صلعم يوما فقال ‏"‏ هل معك من شعر أمية بن أبي الصلت شيئا ‏"‏ ‏.‏ قلت نعم قال ‏"‏ هيه ‏"‏ ‏.‏ فأنشدته بيتا فقال ‏"‏ هيه ‏"‏ ‏.‏ ثم أنشدته بيتا فقال ‏"‏ هيه ‏"‏ ‏.‏ حتى أنشدته مائة بيت ‏.
* حدثنا يحيى بن يحيى ... عن عمرو بن الشريد عن أبيه، قال استنشدني رسول الله صلعم ‏.‏ بمثل حديث إبراهيم بن ميسرة وزاد قال ‏"‏ أن كاد ليسلم ‏"‏ ‏.‏ وفي حديث ابن مهدي قال ‏"‏ فلقد كاد يسلم في شعره ‏"‏ ‏.‏
(*) صحيح مسلم كتاب الشعر. 6022 – ‏ 6023 - ‏ 6024 -
* ومن حديث ابن أبي شَيْبة‏:‏ أن النبيّ صلعم أردف الشريد فقال له النبي صلعم تَرْوي من شِعر أمية بن أبي الصلت شيئاً قلتُ‏:‏ نعم‏ قال‏ ف أتنشدني فأنشدته.‏ فجعل يقول بين كل قافيتين‏:‏ هيه حتى أنشدته مائة قافية‏.‏ (*)العقد الفريد باب كتاب الزمردة الثانية في فضائل الشعر. المزهر في علوم اللغة وأنواعها لجلال الدين السيوطي باب النوع الحادي والأربعون معرفة آداب اللغوي .
لم يكن أبن الشريد هو الوحيد الذي يحفظ أشعار أمية لكنها كانت الأوسع انتشارا في الجزيرة كما سنرى لكن لك أن تتخيل الأفكار والتراكيب التي حوتها أبيات من الشعر يبلغ عددها المائة وأشعار بلغت قوافيها المائة. كما أن البسملة الإسلامية في الحقبة الأولى للإسلام لم يكن قد جاء بها جبريل بعد بل كانت بسملة أمية أبن أبي الصلت ؛ فهل كانت هي بسملة إبراهيمية ونسخت؟ لماذا لم يحافظ عليها محمد؟ كما أن النبي أقر وأعترف أن شعر أمية هو شعر مؤمن مسلم يتوافق تماما مع مبادئ الإسلام!!
* اخبرنا الترمذي قال‏:‏ اخبرنا احمد بن منيع ... عن عمر بن الشريد عن أبيه قال‏:‏ كنت ردف النبي صلعم فأنشدته مائة بيت من شعر أمية بن أبي الصلت كلما أنشدته بيتًا قال‏:‏ ‏"‏ هيه ‏"‏ حتى أنشدته مائة - يعني بيتًا - فقال النبي صلعم ‏"‏ أن كاد ليسلم ‏"‏‏.‏ (*) إخراجه مسلم في صحيحه‏.‏ كتاب الألفاظ من الأدب وغيرها كتاب الشعر 1- ‏(‏2255‏)‏ . المنتظم في التاريخ أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن الجوزي الجزء الثالث غزوة بني قينقاع . الإصابة لأبن حجر العسقلاني باب أمية أبن أبي الصلت.
بل أن النبي محمد صدق على خرافات أمية أبن أبي الصلت الشعرية كما سنرى. وهذا ينزع من قلب الباحث عن الحق أي شك في أن أمية أبن أبي الصلت كان المثل الأعلى لنبي الجزيرة محمد بن عبد الله.
* رو ى الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عبد الله بن محمد، هو أبو بكر ابن أبي شيبة .... عن ابن عباس‏:‏ أن رسول الله صلعم صدَّق أمية يعني ابن أبي الصلت في بيتين من شعره فقال‏:‏
رجل وثور تحت رجل يمينه و النسر للأخرى وليث مرصد
فقال رسول الله صلعم ‏(‏صدق‏)‏‏.‏ فقال‏:‏
{جاء في التفاسير أن هذه صفة حملة العرش ثمانية هم رجل وثور ونسر وأسد هذه أربعة ويؤيدهم يوم القيامة بأربعة أخرى ذلك قول القرآن وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ 17 (الحاقة)}
والشمس تطلع كل آخر ليلة حمراء مطلع لونهـــا متورد
تأبى فلا تبدو لنا في رسلها إلا معـــذبة وإلا تجلـــد
فقال رسول الله صلعم ‏(‏صدق‏)‏‏.‏ (*) ‏‏ المسند للإمام أحمد بن حنبل باب مُسْنَدُ عَبْدِ الله بْنِ الْعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ المُطَّلِبِ 2200 .. ‏‏ سنن الدارمي كِتَابِ ا لا سْتِئْذَانِ باب فِي الشِّعْرِ - البداية والنهاية ل ابن كثير باب فصل فيما ورد عن صفة خلق العرش والكرسي ‏(‏1/12‏)‏ وقال حديث صحيح الإسناد رجاله ثقات‏.‏ وأورده البيهقي في الأسماء والصفات صفحة ‏(‏360‏)‏ . الجامع لأحكام القرآن للإمام القرطبي باب سورة الصافات الآية رقم ‏(‏ 1 ‏:‏ 5 ‏ ) ؛ الآية رقم سورة الحاقة ‏(‏15 ‏:‏ 17‏) . ‏ تاريخ أبن عساكر. الأغاني للإمام أبي الفرج. منتخب كنز العمال 15242- .
ويصل النقل والتقليد ذروته عندما نرى أن قصة شق صدر النبي هي نفس القصة التي كانت شائعة عند العرب ويحكى أنها حدثت لأمية أبن أبي الصلت. وطالما حادثة شق صدر النبي لم يرها أحد لكنه قصة حكاها النبي كما كانت تُحكى نفس القصة عن أمية أبن أبي الصلت قبله.
* وروى الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عزا ابن عباس‏:‏ أن وازعة بنت أبي الصلت الثقفي جاءته فسألها عن قصة أخيها أمية فقالت‏:‏ قدم أخي من سفر فوثب على سريري فاقبل طائران فسقط أحدهما على صدره فشق ما بين صدره إلى ثنيته فانتبه فقلت‏:‏ يا أخي هل تجد شيئًا قال‏:‏ لا والله إلا توصيبًا‏.‏ (*) المنتظم في التاريخ أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن الجوزي الجزء الثالث غزوة بني قينقاع . الأغاني للإمام أبي الفرج ترجمة أمية أبن أبي الصلت. الإصابة لأبن حجر العسقلاني باب أمية أبن أبي الصلت. طبقات فحول الشعراء لمحمد أبن سلام الجمحي.
ثم يبلغ الشوط نهايته عندما نعرف أن أمية أبن أبي الصلت كان له رائي من الجن يتحدث له في أذنه اليسرى ويأتيه بالأخبار .. ويخبرنا أبن حجر بتحفة رائعة نقلا عن شيخ من الجن أن الرائي الذي يأتي الأنبياء يأتي من الأذن اليمنى.
* كانت قريش قبل البعثة تكتب في أول كتبها باسمك اللهم والسبب في كتابتهم ذلك ما ذكره المسعودي في مروج الذهب عن جماعةٍ من أهل المعرفة ... أن أمية بن أبي الصلت الثقفي خرج إلى الشام في نفر من ثقيف وقريش في عير لهم فلما قفلوا راجعين نزلوا منزلاً واجتمعوا لعشا ئ هم إذ أقبلت حيةٌ صغيرةٌ حتى دنت منهم فحصبها بعضهم بحجر في وجهها فرجعت فشدوا سفرتهم ثم قاموا فشدوا على ابلهم وارتحلوا من منزلهم فلما برزوا من المنزل أ شرفت عليهم عجوزٌ من كثيب رملٍ متوكئةٌ على عصاً فقالـت‏:‏ ما منعكم أن تطعموا رحيبة اليتيمة الصغيرة التي باتت لطعامكم عليلةً قالـوا‏:‏ وما أنت قالـت أم العوام أ رملت منذ أعوام أما ورب العباد لتفرقن في البلاد (لاحظوا السجع) ثم ضربت بعصاها الأرض أثارت بها الرمل وقالت‏:‏ أطيلي إيابهم وفرقي ركابهم‏!‏ فوثبت الإبل كان على ذروة كل منها شيطاناً ما يملكون منها شيئاً حتى افترقت في الوادي فجمعوها من آخر النهار إلى غدوة فلما أ ناخوا الرواحل طلعت عليهم العجوز وفعلت كما فعلت أولا وعادت لمقالها الأول فخرجت الإبل كما خرجت في اليوم الأول فجمعوها من غدٍ‏.‏
فلما أ ناخوها ليرحلوها فعلت العجوز مثل فعلها في اليوم الأول والثاني فنفرت الإبل و أ مسوا في ليلة مقمرة ويئسوا من ظهورهم فقالوا لامية بن أبي الصلت ‏:‏ أين ما كنت تخبرنا به عن نفسك وعلمك فقال‏:‏ اذهبوا انتم في طلب الإبل ودعوني‏.‏ فتوجه إلى الكئيب الذي كانت تأتي منه العجوز حتى هبط من ثنيته الأخرى ثم صعد كئيباً آخر حتى هبط منه ثم رفعت له كنيسةٌ فيها قناديل ورجلٌ معترض مضطجعٌ على بابها وإذا رجلٌ جالسٌ ابيض الرأس واللحية‏.‏
قـال أمية:‏ فلما وقفت قـال لي‏:‏ انك لمتبوع‏.‏ قلت اجل‏.‏ قال‏:‏ فمن أين يأتيك صاحبك قلت‏:‏ من أذني اليسرى‏.‏ قال‏:‏ فبأي الثياب يأمرك قلت‏:‏ السواد‏.‏ قـال‏:‏ هذا خطيب الجن كدت ولم تفعل ولكن صاحب هذا الأمر يكلمه في أذنه اليمنى واحب الثياب إليه البياض‏.‏ فلما جاء بك وما حاجتك ؟ ‏.‏ فحدثته حديث العجوز‏.‏ فقال‏:‏ هي امرأة يهودية هلك زوجها منذ أعوام وأنها لن تزال تفعل بكم ذلك حتى تهلككم أن استطاعت قال أمية:‏ قلت فما الحيلة قال‏:‏ اجمعوا ظهركم فإذا جاءتكم وفعلت ما كانت تفعل فقولوا سبعاً من فوق وسبعاً من اسفل باسمك اللهم فإنها لن تضركم‏.‏
فرجع أمية إلى أصحابه فاخبرهم بما قيل له وجاءتهم العجوز ففعلت كما كانت تفعل فقالوا سبعاً من فوق وسبعاً من اسفل باسمك اللهم فلم تضرهم‏.‏ فلما رأت الإبل لا تتحرك قالت‏:‏ قد علمكم صاحبكم ليبيضن الله أعلاه وليسودن أسفله.‏ وساروا فلما أ دركهم الصبح نظروا إلى أمية قد برص في غرته ورقبته وصدره واسود أسفله.‏ فلما قدموا مكة ذكروا هذا الحديث فكتبت قريشٌ في أ ول كتبهـا باسمك اللهم فكان أول ما كتبها أهل مكة وجاء الإسلام والأمر على ذلك‏.‏ (*) صبح الأعشى الجزء الأول الباب الرابع من المقالة الثالثة في الفواتح والخواتم واللواحق الفصل الأول في الفواتح . الأغاني للإمام أبي الفرج ترجمة أمية أبن أبي الصلت. الإصابة لأبن حجر العسقلاني باب أمية أبن أبي الصلت.
* أول من كتب في أول الكتب باسمك اللهم أمية بن أبي الصلت فكتبها قريش في كتبهم وكان النبي صلعم يكتبها في ابتداء الأمر .(*) صبح الأعشى الجزء1باب النوع السابع عشر النظر في كتب التاريخ والمعرفة بالأحوال .
* قال أبن عبد البر: الفارعة بنت أبي الصلت أخت أمية بن أبي الصلت الثقفي : قدمت على رسول الله صلعم بعد فتح الطائف وكانت ذات لب وعفاف وجمال وكان رسول الله صلعم يعجب بها وقال لها يوماً‏:‏ ‏"‏ هل تحفظين من شعر أخيك شيئاً ‏"‏‏.‏ فأخبرته خبره وما رأت منه وقصت قصته في شق جوفه و إ خراج قلبه ثم صرفه مكانه وهو نائم و أنشدت له الشعر الذي أوله:‏
باتت همومي تسري طوارقها اكف عيني والدمع سابقها
نحو ثلاثة عشر بيتاً منها قوله‏:
ما رغب النفس في الحياة وان تحيا قليلاً فالموت سائقها
يوشك من فر من منيته يومــاً على غرة يـوافقـها
من لم يمت غبطة يمت هرمـاً للموت كاس والمرء ذائقها.
‏ ‏كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ185 (آل عمران)
قـد أنبئت أنهـا تعـود كمـا كـان بديا بالأمس خالقهـا
وأن مـا جمعت وأعجبهــا من عيشهـا مرة مفارقهـا
البيتين الأخيرين من (*)المقاصد النحوية في شرح شواهد شروح الألفية للإمام العيني محمود باب شواهد أفعال المقاربة.
وفي الخبر لما حضرت وفاته قال عند المعاينة‏:‏
إن تعف يا ربي تعف جما وأي عبـد لك لا آلمـا
ثم قال :‏
كل عيش وان تطاول دهراً صـائر مـرة إلى أن يــزولا
ليتني كنت قبل ما قد بدا لي في تلال الجبال أرعى الوعولا
ثم مات‏.‏
فقال رسول الله صلعم ‏:‏ ‏"‏ يا فارعة كان مثل أخيك كمثل الذي آتاه الله آياته فانسلخ منها فاتبعه الشيطان فكان من الغاوين ‏"‏‏ . (*) الاستيعاب في تمييز الأصحاب لأبن عبد البر الجزء الثاني باب الفاء .الدر المنثور في التفسير بالمأثور للسيوطي باب سورة الأعراف الآية ‏(‏175 - 177‏)‏‏.‏ البداية والنهاية لأبن كثير الجزء الثاني باب أخبار أمية بن أبي الصلت الثقفي .
* قال الإمام النويري في نهاية الأرب في فنون الأدب :
أن الفارعة أتت رسول الله صلعم فسألها عن أخوها أمية أبن أبي الصلت وقال لها النبي أنشديني من شعر أخيك فأنشدته
لك الحمد والنعماء والفضل ربنا ولا شئ أعلى منك جدا وأمجد
وهى قصيدة طويلة حتى أتت على آخرها. وأنشدته قصيدته التي يقول فيها:
يوقف الناس للحساب جميعا فشقـي معـذب وسعيـد
ثم أنشدته قصيدته التي يقول فيها:
عند ذي العرش تعرضون عليه يعلـم الجهر والسرار الخفيا
إِ لا مَا شَاء الله إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى 7 (الأعلى)(الأنبياء: 110)
يوم نأتي الـرحمن وهو رحيم إنه كـان وعـده مأتيــا
يوم آتيـه مثـل ما قال فـردا ثم لا أدري راشـدا أم غويا
أسعـيدا إسعـاده أنـا أرجـو أو مهانا ألقى من العذاب فريا
رب إن تعف فالمعـافاة ظنـي أو تعـاقب فلـم تعاقب بريا
(*) نهاية الأرب في فنون الأدب للإمام النويري باب خبر مدينة بلقاء وخبر بلعم بن باعورا وما يتصل بذلك.
النبي يأنس لأخت أمية بن أبي الصلت ويستمع منها لقصائد أخيها بعد موته والتي تحكي عن الله وصفاته والتوحيد وقصص الأنبياء والجنة والنار ؛ نعم هذا الكم من القصائد كان لها تأثيرها الواضح والكبير في قرآن محمد فجاء القرآن نسخ وانتحال وتقليد وتصديق لأشعار الأستاذ أمية أبن أبي الصلت في مساحة كبيرة منه كما سنرى. أما صحابة محمد فتجذر شعر أمية في داخلهم حتى أنهم عند وفاتهم لم يتمثلوا بآيات من القرآن بل تمثلوا بأشعار أمية أبن أبي الصلت مما يدل على شيوع أشعار أمية على كل لسان وعلو منزلتها حتى في قلوب وعقول المسلمين الأوائل.
* لما حضرت عمرو بن العاص الوفاة قال له ابنه يا أبتاه إنك لتقول لنا ليتني كنت ألقى رجلا لبيبا عند نزول الموت حتى يصف لي ما يجد وأنت ذلك الرجل فصف لي الموت فقال يا بني والله كأن جنبي في تخت وكأني أتنفس من سم (ثقب) إبرة وكأن غصن شوك يجذب من قدمي إلى هامتي ثم أنشأ يقول:
ليتني كنت قبل ما قد بدا لي في تلال الجبال أرعى الوعـولا
(*) التذكرة للقرطبي باب ما جاء أن للموت سكرات.




Avatar du membre
rakia
Nouveau membre
Nouveau membre
Messages : 3
Enregistré le : lun. 17 mars 2014 20:38
Gender : None specified
Status : Hors ligne

القرآن و شعر العرب : القس بن ساعدة الأيادي

Message non lupar rakia » mar. 18 mars 2014 15:25

قال أبن كثير في البداية والنهاية قال الحافظ أبو بكر محمد بن جعفر بن سهل الخرائطي في كتاب ‏(‏هواتف الجان‏)‏‏:‏ ... عن عبادة بن الصامت قال‏:‏ لما قدم وفد إياد على النبي صلعم قال‏:‏ ‏يا معشر وفد إياد ما فعل قس بن ساعدة الإيادي‏.‏ قالوا‏:‏ هلك يا رسول الله‏.‏ قال‏:‏‏لقد شهدته يوماً بسوق عكاظ على جمل أحمر يتكلم بكلام معجب مونق لا أجدني أحفظه‏.‏ فقام إليه أعرابي فقال‏:‏ أنا أحفظه يا رسول الله‏.‏ قال‏:‏ فسر النبي صلعم بذلك ...
وقد رواه الطبراني في المعجم الكبير‏:‏ ... عن ابن عباس قال‏:‏ قدم وفد عبد القيس على النبي صلعم فقال‏:‏ أيكم يعرف القس بن ساعدة الإيادي‏‏‏.‏ قالوا‏:‏ كلنا يعرفه يا رسول الله‏.‏ قال‏:‏ ‏فما فعل‏؟‏‏‏ قالوا‏:‏ هلك‏.‏ قال‏:‏ ‏‏فما أنساه بعكاظ في الشهر الحرام وهو على جمل أحمر وهو يخطب الناس وهو يقول‏:‏ يا أيها الناس اجتمعوا واستمعوا وعوا، من عاش مات، ومن مات فات، وكل ما هو آت آت، .....
ثم قال رسول الله صلعم ‏:‏ أفيكم من يروي شعره‏؟‏ فأنشده بعضهم
في الذاهبين الأولين * من القرون لنا بصائر
..... إلى آخر الأبيات التي سيرد ذكرها
وهكذا أورده الحافظ البيهقي في كتابه ‏(‏دلائل النبوة‏)‏ من طريق محمد بن حسان السلمي به‏.‏ .. ‏.‏ وقد رواه البزار، وأبو نعيم من حديث محمد بن الحجاج هذا‏.‏ ورواه ابن درستويه، وأبو نعيم من طريق الكلبي، عن أبي صالح، عن ابن عباس، وهذه الطريق أمثل من التي قبلها، وفيه‏:‏ إن أبا بكر هو الذي أورد القصة بكمالها نظمها ونثرها، بين يدي رسول الله صلعم ورواه الحافظ أبو نعيم من حديث أحمد بن موسى بن إسحاق الحطمي ... عن ابن عباس قال‏:‏ قدم وفد بكر بن وائل على رسول الله صلعم فقال لهم‏:‏ ما فعل حليف لكم يقال له قس بن ساعدة الإيادي‏.‏ وذكر القصة مطولة‏.‏ ... وهو القائل في يوم عكاظ‏:‏ شرق وغرب، ويتم وحزب، وسلم وحرب، ويابس ورطب، وأجاج وعذب، وشموس وأقمار، ورياح وأمطار، وليل ونهار، وإناث وذكور، وبرار وبحور، وحب ونبات، وآباء وأمهات، وجمع وأشتات، وآيات في إثرها آيات، ونور وظلام، ويسر وإعدام، ورب وأصنام‏.‏ لقد ضل الأنام، نشوّ مولود، ووأد مفقود، وتربية محصود، وفقير وغني، ومحسن ومسيء، تباً لأرباب الغفلة، ليصلحن العامل عمله، وليفقدن الآمل أمله، كلا بل هو إله واحد، ليس بمولود ولا والد، أعاد وأبدى، وأمات وأحيا، وخلق الذكر والأنثى، رب الآخرة والأولى‏.‏ أما بعد‏:‏ فيا معشر إياد، أين ثمود وعاد‏؟‏ وأين الآباء والأجداد‏؟‏ وأين العليل والعواد‏؟‏ كل له معاد، يقسم قس برب العباد، وساطح المهاد، لتحشرن على الانفراد، في يوم التناد، إذا نفخ في الصور، ونقر في الناقور، وأشرقت الأرض، ووعظ الواعظ، فانتبذ القانط، وأبصر اللاحظ‏.‏ فويل لمن صدف عن الحق الأشهر، والنور الأزهر، والعرض الأكبر، في يوم الفصل، وميزان العدل، إذا حكم القدير، وشهد النذير، وبعد النصير، وظهر التقصير، ففريق في الجنة، وفريق في السعير‏.‏ وهو القائل‏:‏
ذكــر القلب من جواه أد كار وليـال خــلالهن نهـار
وسجـال هواطل من غمــام ثرن ماء وفي جـواهن نار
ضوءها يطمس العيون وأرعاد شــداد في الخافقين تطار
وقصور مشيدة حــوت الخير وأخــرى خلت بهن قفار
وجبال شــــوامخ راسيات وبحــار ميهاههن غـزار
ونجوم تلــوح في ظلم الليل نراها في كـل يــوم تدار
ثم شمس يحثها قمــر الليل وكــل متـابع مــوار
وصغيــر وأشمط وكبيـر كلهم في الصعيد يوما مزار
وكبيـر ممـا يقصــر عنه حدسه الخاطر الذي لا يحار
فالذي قـد ذكرت دل على الله نفـوسا لها هـدى واعتبار
‏ قال‏:‏ فقال رسول الله صلعم ‏:‏مهما نسيت فلست أنساه بسوق عكاظ، واقفاً على جمل أحمر يخطب الناس‏:‏ اجتمعوا فاسمعوا، وإذا سمعتم فعوا، وإذا وعيتم فانتفعوا وقولوا، وإذا قلتم فاصدقوا، من عاش مات، ومن مات فات، وكل ما هو آت آت، مطر ونبات، وأحياء وأموات، ليل داج، وسماء ذات أبراج، ونجوم تزهر، وبحار تزخر، وضوء وظلام، وليل وأيام، وبر وآثام‏.‏ إن في السماء خبراً، وإن في الأرض عبراً، يحار فيهن البصرا، مهاد موضوع، وسقف مرفوع، ونجوم تغور، وبحار لا تفور، ومنايا دوان، ودهر خوان، كحد النسطاس، ووزن القسطاس‏.‏ أقسم قس قسماً لا كاذباً فيه ولا آثماً، لئن كان في هذا الأمر رضي، ليكونن سخط‏.‏ ثم قال‏:‏ أيها الناس إن لله ديناً هو أحب إليه من دينكم هذا الذي أنتم عليه، وهذا زمانه وأوانه‏.‏ ثم قال‏:‏ ما لي أرى الناس يذهبون فلا يرجعون، أرضوا بالمقام فأقاموا‏؟‏ أم تركوا فناموا‏؟‏‏‏‏.‏ والتفت رسول الله صلعم إلى بعض أصحابه فقال‏:‏ ‏‏وأيكم يروي شعره لنا‏؟‏‏ فقال أبو بكر الصديق‏:‏ فداك أبي وأمي، أنا شاهد له في ذلك اليوم حيث يقول‏:‏
في الـذاهبين الأولين من القــرون لنا بصائر
لمـا رأيت مـوارداً للمـوت ليس لها مصادر
ورأيت قومي نحوهـا يمضي الأصاغر والأكابر
لا يرجع الماضي إلي ولا من الباقين غابـــر
أيقنت أنـي لا محالة حيث صار القوم صائـر
قال‏:‏ فقام إلى رسول الله صلعم شيخ من عبد القيس عظيم الهامة، طويل القامة، بعيد ما بين المنكبين فقال‏:‏ فداك أبي وأمي، وأنا رأيت من قس عجباً‏.‏ فقال له رسول الله صلعم ‏:‏ ‏‏ما الذي رأيت يا أخا بني عبد القيس‏؟‏‏ فقال‏:‏ خرجت في شبيبتي أربع بعيراً لي فدعني أقفو ... وإذا أنا بقس بن ساعدة في أصل تلك الشجرة وبيده قضيب‏.‏ فدنوت منه، وقلت له‏:‏ أنعم صباحاً‏.‏ فقال‏:‏ وأنت فنعم صباحك، وقد وردت العين سباع كثيرة فكان كلما ذهب سبع منها يشرب من العين قبل صاحبه، ضربه قس بالقضيب الذي بيده، وقال‏:‏ اصبر حتى يشرب الذي قبلك، فذعرت من ذلك ذعراً شديداً، ونظر إليّ فقال‏:‏ لا تخف‏.‏ وإذا بقبرين بينهما مسجد، فقلت‏:‏ ما هذا القبران‏؟‏ قال‏:‏ قبرا أخوين كانا يعبدان الله عز وجل بهذا الموضع، فأنا مقيم بين قبريهما ا عبد الله حتى ألحق بهما، فقلت له‏:‏ أفلا تلحق بقومك فتكون معهم في خيرهم، وتباينهم على شرهم‏؟‏ فقال لي‏:‏ ثكلتك أمك، أو ما علمت أن ولد إسماعيل تركوا دين أبيهم، واتبعوا الأضداد، وعظموا الأنداد، ثم أقبل على القبرين وأنشأ يقول‏:‏
خليلـي هبَّا طـالما قـد رقدتمـا أجدكمـا لا تقضيان كـراكما
أرى النوم بين الجلد والعظم منكما كأن الذي يسقي العقار سقاكما
أمن طــول نوم لا تجيبان داعياً كأن الذي يسقي العقار سقاكما
ألـم تعلما أني بنجران مفــرداً وما لي فيه من حبيب سواكما
مقيم علـى قبريكمـا لست بارحاً إياب الليالي أو يجيب صداكما
أأبكيكما طول الحياة ومــا الذي يرد على ذي لوعة أن بكاكما
فلـو جعلت نفس لنفس امرئ فدى لجدت بنفسي أن تكون فداكما
كأنكما والمـــوت أقـرب غاية بروحي في قبريكما قد أتاكما
قال‏:‏ فقال رسول الله صلعم ‏رحم الله قساً أما إنه سيبعث يوم القيامة أمة واحدة‏.‏ (*) البداية والنهاية لأبن كثير باب ذكر قس بن ساعدة الإيادي .
هذه أخبار واحد من أساتذة محمد الذي كان لا ينسى مواعظ القس بن ساعدة في سوق عكاظ وأشعاره التي كان يحفظها أبي بكر وكان يُسمعها للنبي كما كان النبي لا يترك فرصة تفوته عندما يجد أحدا من قبيلة القس بن ساعدة حتى يسأله عن أخبار أبن ساعدة ومواعظه وأشعاره لينهل منها المزيد والمزيد.أما ما فيها من ألفاظ وأفكار مطابقة للقرآن لا تخفى على أحد.



Avatar du membre
yacoub
Être-soi-meme
Être-soi-meme
Messages : 19830
Enregistré le : jeu. 10 nov. 2005 08:00
Localisation : Paradis d'Allah au milieu des houris
Gender : Male
Contact :
Status : En ligne

Re: القرآن و شعر العرب : القس بن ساعدة الأيادي

Message non lupar yacoub » jeu. 20 mars 2014 13:04

Image

لديك الشجاعة أختي



Avatar du membre
rakia
Nouveau membre
Nouveau membre
Messages : 3
Enregistré le : lun. 17 mars 2014 20:38
Gender : None specified
Status : Hors ligne

القرآن و شعر العرب: زيد بن عمرو بن نفيل

Message non lupar rakia » jeu. 20 mars 2014 18:16

حدثني ‏ ‏محمد بن أبي بكر ‏ ... عن ‏ ‏عبد الله بن عمر ‏ ( ‏رض ) عنهما : ‏ ‏أن النبي ‏ صلعم ‏ ‏لقي ‏ ‏زيد بن عمرو بن نفيل ‏ ‏بأسفل ‏ ‏بلدح ‏ ‏قبل أن ينزل على النبي ‏ ‏ صلعم ‏ ‏الوحي فقدمت إلى النبي صلعم ‏ ‏سفرة فأبى أن يأكل منها ثم قال ‏ ‏زيد ‏ ‏إني لست آكل مما تذبحون على أنصابكم ولا آكل إلا ما ذكر اسم الله عليه وأن ‏ ‏زيد بن عمرو ‏ ‏كان يعيب على ‏ ‏قريش ‏ ‏ذبائحهم ويقول الشاة خلقها الله وأنزل لها من السماء الماء وأنبت لها من الأرض ثم تذبحونها على غير اسم الله إنكارا لذلك وإعظاما له .
(*) صحيح البخاري باب المناقب حديث زيد بن عمر نفيل.
لقد تلقى محمد الدروس الأولى على يد الأستاذ زيد بن عمرو نفيل في الذبائح لله فكان زيد لا يأكل مما ذبح للأوثان بينما محمدا كان غارقا فيها.
* قال ابن إسحاق ‏‏:‏‏ وحدثني هشام بن عروة عن أبيه ، عن أمه أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما ، قالت ‏‏:‏‏ لقد رأيت زيد بن عمرو بن نفيل شيخا كبيرا مسندا ظهره إلى الكعبة وهو يقول ‏‏:‏‏ يا معشر قريش ، والذي نفس زيد بن عمرو بيده ، ما أصبح منكم أحد على دين إبراهيم غيري ، ثم يقول ‏‏:‏‏ اللهم لو أني أعلم أي الوجوه أحب إليك عبدتك به ، ولكني لا أعلمه ، ثم يسجد على راحلته .
و قال ابن إسحاق‏‏:‏‏ وحدثت أن ابنه سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل وعمر بن الخطاب ، وهو ابن عمه ، قالا لرسول الله صلعم أتستغفر لزيد بن عمرو ‏‏؟‏‏ قال ‏‏:‏‏ نعم ، فإنه يُبعث أمة وحده .(*) سيرة أبن هشام باب زيد بن عمرو يتوقف عن جميع الأديان . الإصابة لأبن حجر العسقلاني باب زيد بن عمرو بن نفيل العدوي.
* أما زيد بن عمرو بن نفيل العدوي قال أبن حجر العسقلاني انه كان يحيي الموءودة يقول للرجل إذا أراد أن يقتل أبنته لا تقتلها فأنا أكفيك مؤنتها وكان يعيب على قريش ذبحهم لغير الله تعالى وكان النبي يستغفر له ... وقال عنه النبي يبعث يوم القيامة أمة وحده.
(*) الإصابة في تمييز الصحابة لأبن حجر العسقلاني باب زيد بن عمرو نفيل العدوي.




Avatar du membre
islamla
Police Militaire Virtuel
Police Militaire Virtuel
Messages : 283
Enregistré le : sam. 5 nov. 2005 08:00
Localisation : Pays Bas
Gender : Male
Contact :
Status : Hors ligne

Re: هل تدخَّل شُعراء العصر الجاهلي في كتابة نصوص القرآن !! ؟

Message non lupar islamla » jeu. 20 mars 2014 19:37

هل تدخَّل شُعراء العصر الجاهلي في كتابة نصوص القرآن !! ؟

بقلم ذ سالم الدليمي




إن أهم ما يدعوني و يُشجّعني على الكتابة في موقع أزيلال24 هو حياديتهِ و إحترامهِ للقاريء و الكاتب على حدٍ سَـواء و عدم تَبَنيهِ لرؤيا جهةٍ دون أُخرى ، فقد كتبتُ سابقاً عِدة مواضيع مُختلفة الأتجاهات و المضمون و توقفتُ عن ذلك بسبب عدم وجود آلية لتنبيه الكاتب عن وجود تعليق من أحد القرّاء (كأن يُنَبّه برسالة على بريدهِ الألكتروني) ، لكن حياديته تُغـريني رغم ما ذكرتُ بالعوده للكتابة بين حينِ و آخر ..

و اليوم وجدتُ بين يدي موضوعاً صادماً جرّني له شاباً يصغرني بأكثر من ثلاثين عاماً مما دفعني للبحث و التقصي عن صحة ما أوردهُ لي من معلومات عن أن القرآن صناعة بشرية أو بأحسن الأحوال تدخّل البشر في بعض آياته فكتبها على هواه مما يُسقِط سورة الحجر أو على الأقل آيتها التاسعه {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } فيزعزع إيمان بعضنا ليشكِّكوا في الدستور الوحيد للمسلمين بكافة طوائفه و مذاهبه و يحق لهم حينها التشكيك بالكثير من الآيات و السوَر ..

أفيدوني سادتي الأكارم أفادكم الله فأنا أقف عاجز أمام ما أورده لي هذا الشاب و ما وجدته مطابقاً لأدعائه حين قارنته بآيات القرآن .. لذا سأضع الأمر أمام المتبصّرين منكم علّكم تضعون أصابعكم في موضع الخلل متمنياً على السادة القرّاء أن لا يحاولوا لملمة الأمر لمجرد غلق هذا الباب بل أن يجدوا لنا تفسيراً لا مجال للتشكيك به لا من الناحية النحوية أو النصيّة و لا القدسية..

لنبدأ بما وضعه أمامي من بيانات بخصوص تدخّل الأنسان في كتابة نصوص القرآن ..

كلنا نعرف إمرؤ القيس بن حجر بن الحارث بن عمرو… الكندي، الشاعر من العصر الجاهلي الذي يُعَدّ أشهر شعراء العرب على الإطلاق، و هو من أصحاب المُعَلّقات (السبع أو العشر)، مطلع معلّقته

قِفا نـَبْـكِ مِن ذِكرَى حَبيب ومَنزِلِ -------- بسِقـْطِ اللِّوَى بَيْن الدَّخُول فحَوْمَلِ

تُنسَب لهذا الشاعر المتوفَّى قبل ميلاد النبي محمد (ص) بنحو ثلاثين سنة قصيدةً ورد فيها بعض أبيات تشبه آيات القرآن، بل هي عينها ، أو تختلف عنها في كلمة أو كلمتين ولكنها لا تختلف معها في الصياغةِ مطلقاً. و كأن الرآن إقتبس كثيراً من فقراتها، و لنقرأالقصيدة و آيات سورة القمر :-

1- دَنَتِ الساعةُ وإنشَـقّ القَمَـرْ -------- عن غزالٍ صادَ قلبي ونَفَرْ

2- أحورٌ قد حِرْتُ في أوصافـِهِ -------- ناعِسُ الطرْفِ بعينـيهِ حَـوَرْ

3- مَرَّ يومَ العيـدِ بي في زينـةٍ -------- فرمـاني فتـعـاطى فَعَقَــرْ

4- بسِهـامٍ مِن لحـاظٍ فاتــكٍ -------- فرَّ عنّي كهشيـمِ المُحْـتظِـرْ

5- وإذا ما غـابَ عنّـي ساعـةً -------- كانتِ السـاعةُ أدهى وأمَـرّ

6- كُتِب الحُسْـنُ على وجنَتِهِ -------- بسحيقِ المِسْـكِ سَطرًا مُختصَرْ

7- عادةُ الأقمارِ تَسرى في الدُجى -------- فرأيتُ الليـلَ يَسري بالقمـرْ

8- بالضُحى والليـلِ مِن طُرَّتـِهِ -------- فَـرْقُهُ: ذا النور كم شيءٍ زَهَـرْ

9- قلـتُ إذ شَـقَّ العِـذارُ خَـدُّهُ -------- دَنَتِ الساعةُ وإنشَـقّ القَمَـرْ

· فورد الشطر الأول من البيت الأول في {اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ } سورة القمر الآية 1

· وورد الشطر الثاني من البيت الثالث في {فَنَادَوْا صَاحِبَهُمْ فَتَعَاطَى فَعَقَرَ } سورة القمر الآية 29

· وورد الشطر الثاني من البيت الرابع في {إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَكَانُوا كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِرِ } سورة القمر الآية 31

· وورد الشطر الأول من البيت الثامن {وَالضُّحَى وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى } سورة الضُّحَى الآيات 1- 2

وورد الشطر الثاني من البيت الخامس في {بَلِ السَّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ } سورة القمر الآية 46

وقال إمرؤ القيس أيضاً:

أقبلَ والعشّاقُ من خَلفِهِ -------- كأنّهم من كل حَدْبٍ يَنسلونْ

وجاءَ يومَ العيدِ في زينَتِهِ -------- لمثلِ ذا فليعملُ العاملونْ

· فورد الشطر الثاني من البيت الأول في {حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ } سورةالأنبياء الآية 96

وورد الشطر الثاني من البيت الثاني في {لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلْ الْعَامِلُونَ } سورة الصافات الآية 61

و نرى أن إمرؤ القيس تكلّم بقصيدةٍ أخرى بالقرآن قبل أن ينزل‏.‏ فقال‏:‏

يتمنى المرءُ في الصيفِ الشتاء -------- حتّى إذا جاءَ الشتاءُ أنكَرَه

فهوَ لا يرضى بحالٍ واحدٍ -------- قُتِلَ الْإِنْسَانُ مَا أَكْفَرَهُ

وبعده بعشرات السنين قال القرآن في سورة عَبَسَ الآية 17{قُتِلَ الْإِنسَنُ مَا أَكْفَرَهُ }

وقال إمرؤ القيس أيضاً:

إذا زلزلت الأرضُ زلزالَها -------- وأخرجَت الأرضُ أثقالَها

تقومُ الأنامُ على رُسلِها -------- ليومِ الحسابِ تَرى حالَها

يُحاسِبُها مَلِكٌ عادلٌ -------- فإمّا عليها وإمّا لَها

وجاء في القرآن في سورة الزَّلزَلَة الآيات ا – 2 {إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا}

ومما نُسِبَ إلى إمرؤ القيس قولُهُ في الرَجْزِ -:

أنا منْ قومٍ كرامٍ -------- يُطعمونَ الطيباتِ

بجفانٍ كالجوابي -------- وقدورٍ راسياتِ

و قد جائت في القرآن في سورة سَبَأٍ الآية 13 {يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَـرِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ }

و لم يقتصر الأمر على إمرؤ القيس بل تعداهُ الى شعراء آخرين من عصر ما قبل الأسلام ففي قبيلة (أسد) من نجد والحجاز نرى شاعرها عبيد بن الأبرص بن جشم بن عامر (555م) يقول :

بالله يُدركُ كلَّ خيرٍ -------- والقولُ في بَعضِهِ تلغيبُ

والله ليس له شريكٌ -------- علّام ما أَخفَت القلوبُ

والبيت الثاني يمكن مقارنته بالآية: {لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ } سورة الأنعام الآية 163.

و {أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ وَأَنَّ اللّهَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ } سورة التوبة الآية . 78

أما الشاعر زيد بن عمرو بن نفيل (620م)، وهو من شعراء الحجاز، ومات قبل ظهور الإسلام بقليل، فقد قال :

وأسلمت وجهي لمن أسلمت له -------- الأرض تحمل صخرا ثقالا

دَحاها فلما إستوَتْ شَدَّها -------- بأيدٍ وأرسى عليها الجِبالا

وكلمة (دَحاها)، التي إعتبرها بعض المفكرين المسلمين الحديثين دليلاً على قول القرآن الكريم بكروية الأرض، واردة في سورة النازعات الآية 30{وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا }. وزيد بن عمرو ليس الوحيد القائل بدحي الأرض، فها هو الشاعر أمية بن أبي الصلت (624م)، وهو شاعر جاهلي من قبيلة (ثقيف) من الطائف في الحجاز أدرك الإسلام ولم يسلم، يقول:

وبثّ الخلق فيها إذ دحاها -------- فهم سكانها حتى التناد (أي القيامة)

والحقيقة أن الشاعر أمية بن أبي الصلت هو من أكثر الشعراء الجاهليين القائلين بالقرآن وأغزرهم ، وهو الذي قال عنه النبي محمد (ص): (عن أبن عباس قال النبي عن شعر أمية: آمَنَ شِعْرُ أمية بن أبي الصلت وكَفَرَ قَلبُهُ‏ُ).

ومن الأشعار المنسوبة إلى أمية بن أبي الصلت :

أَلا كلّ شئٍ هالكٍ غيرَ ربّنا -------- ولله ميراثُ الذي كانَ فانيا

له ما رَأَتْ عينُ البصيرِ وفِوقَه -------- سماءُ الإلــــهِ فوقَ سبعُ سمائِيا

ويمكن مقارنة هذه الابيات بالآيات: {وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ هُوَ خَيْراً لَّهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَّهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُواْ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلِلّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ } آل عمران180

و {قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ } سورة المؤمنون الآية 86

وقال أمية بن أبي الصلت أيضاً:

وتُرى شياطيناً تروغُ مضافةً -------- ورواغها شتّى إذا ما تُطرَدُ

تُلقى عليها في السماءِ مَذَلَّةً -------- وكواكبٌ تٌرمى بها فتُعرِدُ (أي تهرُب)

وتقول الآيات {وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً }سورة الجن الآية 8 و {وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً } سورة الجن الآية 9

ومما قال أمية بن أبي الصلت أيضا:

وسبحانُ رَبّيَ خالقُ النورِ لَمْ يَلِدْ -------- ولَم يَكُ مولوداً بذلكَ أشهَدُ

وسبحانُهُ من كلِّ إفكٍ وباطلٍ ولا-------- والدٍ ذو العرشِ أَمْ كيفَ يولَدُ

هُوَ الصمدُ الحيُّ الذي لَمْ يكُنْ لَهُ -------- من الخلقِ كفؤٌ قَـدْ يُضاهيهِ مُضدِدُ

تُسَبِّحُهُ الطيرُ الحوائِجُ في الخَفا -------- وإذْ هيَ في جوِّ السماءِ تُصَّعَـدُ

ومِن خَوْفِ رَبّي سَبَّحَ الرَعْدُ فوقَنا -------- وسَـبَّحَهَ الأشجارُ والوحشُ أَبـدُ

وهذه الأبيات يمكن مقارنتها بسورة الإخلاص {قُلْ هُوَ الله أَحَدٌ.. الله الصَّمَدُ.. لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ.. وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ}

والآية 13 من سورة الرعد: {وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ } سورة الرعد الآية 13

وقال أمية بن أبي الصلت:

منَ الحقدِ نيرانُ العداوةِ بينَنا -------- لَئِن قالَ رَبّي للملائِكةِ إسجدوا

لآدمَ لمّا أكمَلَ اللهُ خَلقَهُ -------- فَخَرّوا لَهُ طَوْعاً سجوداً ورُكَّعا

فقالَ عدوَّ اللهِ للكُبرِ والشَقا -------- أَطينٌ على نارِ السمومِ يَسودُ !؟

وهو ما يمكن مقارنته بالآية 61 من سورة الإسراء: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلآئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إَلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً } سورة الإسراء الآية 61

وجاء أيضاً في شعر أمية بن أبي الصلت بخصوص سفينة نوح عليه السلام:

المسبحُ الخَشْبُ فوقَ الماءِ سَخَّرها -------- خلالَ جريَتِها كأنّها عومُ

تجري سفينةُ نوحٍ في جوانِبِهِ -------- بكلِّ موجٍ معَ الأرواحِ تَـقتحِمُ

نوديَ قُمْ وأركَبْنَ بأهلِكَ أَنَّ -------- اللهَ مُوفٍ للناسِ ما زَعَموا

مشحونةٌ ودُخانٌ الموجَ يَرفَعُها -------- مِلئاً وقد صُرِعَتْ من حولِها الأمَمُ

حَتّى تَسَوَّتْ على الجوديِّ راسيةٌ -------- بكُلِّ ما أستودَعَتْ كأنها أطَمُ

فهذه الأبيات يمكن مقارنتها بالآيات {وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءكِ وَيَا سَمَاء أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاء وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ } سورة هود الآية 44

مع وجوب التنويه الى أن سفينة نوح في سفر التكوين في التوراة رَسَتْ على جبل أَرارات وليس جبل الجودي. فكيف عرف أمية بن أبي الصلت أين رست سفينة نوح القرآنية؟ بل ومن أين له أخبار الغيب الواردة في شعره؟.

أما الشاعر الجاهلي النابغة الذبياني، وهو من قبيلة ذبيان من نجد والعراق وكان نديم الملك النعمان بن المنذر، فهو القائل :

الخالقُ الباريءُ المصوِّرُفي الأرحــ -------- ـــــامِ ماءاٌ حتّى يَصيرُ دَماً

وهو ما يمكن مقارنته بالآية 24 من سورة الحشر: {هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } سورة الحشر الآية 24

أما الشاعر العربي الجاهلي اليهودي السموأل بن عاديا الغساني ، والذي عاصر الشاعر إمرؤ القيس، فلهُ قولهُ :

نُطفَةٌ ما مُنيَتْ يَومَ مُنيتُ -------- أُمِرَت أَمرَها وفيها ربيتُ (اي خُلقت)

كَنَّها اللهُ في مكانٍ خَفيٍّ -------- وخفيّ مكانُها لو خَفيتُ

وهو ما يمكن مقارنته بالآيتين {أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ يُمْنَى } سورة القيامة الآية 37.. و {ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ } سورة المؤمنون الآية 13

نكتفي بهذا القدر من عرض أشعار الجاهلية التي قالت بالقرآن الكريم، كما يقولون. وسنتعامل معها كعينة للدراسة، وذلك لأنها تختصر أشعار الجاهلية التي قالت بالقرآن، فهي تغطي مسافة زمنية تقارب المائة عام من مولد إمرؤ القيس في 520م وحتى صدر الإسلام (موت أمية بن أبي الصلت في السنة الثانية للهجرة). و لنفسّر هذا التطابق الذي بين آيات قرآنية و أبيات من شعر ما ذكرنا من شعراء الجاهليه فتوارد الخواطر في الشعر موجود فقد يأتي شاعران بأبياتٍ متشابهه دون سرقة ، فعنترةُ بن شداد الي رُويَ عن الرسول محمد (ص) أنه قال عنه : (( ما وُصِفَ لي إعرابي قَطْ فأحببتُ أن أَراهُ إلّا عَنتَرة )) و قد عاش قبل المتبي بمئات السنين و مع ذلك نجد شبه تطابق في بيتين من قصائدهما فهذا عنترة بن شداد يقول : -

فالعميْ لو كانَ في أجفانهمْ نظروا -------- والخُرْسُ لوْ كَانَ في أَفْوَاهِهمْ خَطَبُوا

والنَّقْعُ يَوْمَ طِرَادِ الخَيْل يشْهَدُ لي -------- والضَّرْبُ والطَّعْنُ والأَقْلامُ والكُتُبُ

و بعدها إشتهرت قصيدة أبو الطيّب المتنبي (وا حَرَّ قُلباه مِمَّن قلبُهُ شَبِمُ) التي يرد فيها البيتان :-

أنَا الذي نَظَرَ الأعْمَى إلى أدَبي -------- وَأسْمَعَتْ كَلِماتي مَنْ بهِ صَمَمُ

الخَيْلُ وَاللّيْلُ وَالبَيْداءُ تَعرِفُني -------- وَالسّيفُ وَالرّمحُ والقرْطاسُ وَالقَلَمُ

لكن لا يمكن قبول توارد الخواطر و لا السرقة ما بين شاعرِ و خالقهُ .. و لنتجاوز هذا كلّه و ندّعي أو لنُصدّق أنَّهُ مُلَفَّق من قِبَل أعداء الأسلام ، لكن ما هو موقفنا من أخطاء لغوية في بعض آيات القرآن !!!؟

لنقرأ معاً ما أوردتهُ الدكتورة وفاء سلطان في معرض ردها على قاريء وَجَدَ خَطأً إملائياً في أحد كتاباتها فترُد قائلةً :-

جاء في سورة البقرة - الآية 124۞ "وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًاً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ."

لكن السيد لم يظهر "سيبويته" إلا عليّ ، ورفض أن يتساءل: لماذا لم يرفع الفاعل فيقول "الظالمون"؟!!

* جاء في سورة الأعراف - الآية 160 ۞ " وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطًا أُمَمًاً وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًاً قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَىٰ كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَٰكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ "

لكن سيبويه لم يتساءل: لماذا لم يذكّر العدد فيقول "اثني" ويأتي بمفرد المعدود فيقول"سبطا"؟!!



* جاء في سورة الحج - الآية 19۞ " هَٰذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُءُوسِهِمُ الْحَمِيمُ "

لكنه تجاهل عن عمد بأنه كان يجب أن يقول: "

خصمان اختصما في ربهما"!

* جاء في سورة التوبة - الآية ۞ 69" كَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنكُمْ قُوَّةً وَأَكْثَرَ أَمْوَالًا وَأَوْلَادًا فَاسْتَمْتَعُوا بِخَلَاقِهِمْ فَاسْتَمْتَعْتُم بِخَلَاقِكُمْ كَمَا اسْتَمْتَعَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُم بِخَلَاقِهِمْ وَخُضْتُمْ كَالَّذِي خَاضُواأُولَٰئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ "

وكان يجب أن يجمع اسم الموصول العائد على ضمير الجمع فيقول:"خضتم كالذين خاضوا"!

* جاء في سورة البقرة – الآية ۞ 184 أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ "

والأصح أن يقول: "معدودةٍ".

* جاء في سورة التحريم – الآية ۞ 4 " إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَٰلِكَ ظَهِيرٌ "

ألا يعلم الله بأن لكل شخص قلب واحد؟! أليس من الأصح أن يقول "صفا قلباكما"؟!!

هنا أقول : أنا الرجل البسيط محدود المواهب و القاصر في فهم الكثير مما يدور حولي ومما أطلعتني عليهِ الشبكة العنكبوتية للأنترنت ، أقِفُ حائراً بأنتظار مَن يُرشدُني (بعلمية) الى صواب السبيلِ و الفِهمْ ..

azilal24


Pas de liberté pour les ennemis de la liberté

aaagul45
Recrue pour la Paix
Recrue pour la Paix
Messages : 2
Enregistré le : lun. 15 déc. 2014 14:20
Gender : None specified
Status : Hors ligne

Re: هل تدخَّل شُعراء العصر الجاهلي في كتابة نصوص القرآن !! ؟

Message non lupar aaagul45 » lun. 15 déc. 2014 17:05

و اليوم وجدتُ بين يدي موضوعاً صادماً جرّني له شاباً يصغرني بأكثر من ثلاثين عاماً مما دفعني للبحث و التقصي عن صحة ما أوردهُ لي من معلومات عن أن القرآن صناعة بشرية أو بأحسن الأحوال تدخّل البشر في بعض آياته فكتبها على هواه مما يُسقِط سورة الحجر أو على الأقل آيتها التاسعه {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } فيزعزع إيمان بعضنا ليشكِّكوا في الدستور الوحيد للمسلمين بكافة طوائفه و مذاهبه و يحق لهم حينها التشكيك بالكثير من الآيات و السوَر ..


GuL

Avatar du membre
islamla
Police Militaire Virtuel
Police Militaire Virtuel
Messages : 283
Enregistré le : sam. 5 nov. 2005 08:00
Localisation : Pays Bas
Gender : Male
Contact :
Status : Hors ligne

Re: هل تدخَّل شُعراء العصر الجاهلي في كتابة نصوص القرآن !! ؟

Message non lupar islamla » lun. 15 déc. 2014 17:32

القران لا يمكن ان يكون لي صنع بشري بكل الادلة العلمية والتاريخية وغيرها... يكفي ان نبحث عن تاريخ القران ونص القران بموضوعية لكي نفهم ذلك.


Pas de liberté pour les ennemis de la liberté

Avatar du membre
yacoub
Être-soi-meme
Être-soi-meme
Messages : 19830
Enregistré le : jeu. 10 nov. 2005 08:00
Localisation : Paradis d'Allah au milieu des houris
Gender : Male
Contact :
Status : En ligne

Re: هل تدخَّل شُعراء العصر الجاهلي في كتابة نصوص القرآن !! ؟

Message non lupar yacoub » lun. 15 déc. 2014 20:18

islamla a écrit :القران لا يمكن ان يكون لي صنع بشري بكل الادلة العلمية والتاريخية وغيرها... يكفي ان نبحث عن تاريخ القران ونص القران بموضوعية لكي نفهم ذلك.
il n y a que des ânes qui croient que le coran vient de dieu et ce n'est pas un miracle littéraire





Qui est en ligne

Utilisateurs parcourant ce forum : Aucun utilisateur enregistré et 2 invités