لا عرب ولا مسلمين

ساحة للحوار اللاديني - حوار لاديني حر، وتقديم الدعم و النصح من اجل نجدة اللادينيين من ظلم المسلمين والتعدي عليهم ، تقتصر العضوية على اللادينيين فقط.
Avatar du membre
islamla
Police Militaire Virtuel
Police Militaire Virtuel
Messages : 288
Enregistré le : sam. 5 nov. 2005 08:00
Localisation : Pays Bas
Gender :
Contact :
Status : Hors ligne

لا عرب ولا مسلمين

Message non lu par islamla » ven. 21 mars 2014 18:46

في البداية سؤال أسأله لنفسك :

هو لو هندي بيتكلم الأنجليزية هنقول أنه أنجليزي ؟

لا يصح الربط بين الغة التي يتحدثها الإنسان بالهوية التي ينسب أليها
الغة وعاء ثقافي للشعوب و مش معني كده أن لو فرضت لغة علي شعب بأن ثقافته وهويته أن تتغير
الشعوب تؤثر في الغة و دلالات ألفاظها
زي مثلا بالأنجيلزية Make Love
ده مصطلح أنجليزي جديد مش قديم
و لكن لو عايز توصف الفعل هتوصفه بكلمة أخري
بأختصار عن منخرجش خارج الموضوع
الغة وعاء ثقافي و لكنه ليس بالضرورة يغير عادات و تقاليد الأفراد
بدليل أن اي كلمة موجودة في لغه أعجمية ليس لها مقابل في لغة ما يتم نقل الكلمة كما هي

و في أوهام الكهف حسب تصنيف فرانسيس بيكون لأوهام العقل
- في كتابة البحث الجديد ـ أورغانون نوفا Organon Nova -
التي يحاول البعض أن ينشرها للتضليل عن أصل هويتنا الحقيقة
للأسف تم إلصاق كلمة-عربية للعديد من الدول التي لا ينتمي شعبها للعرب

و هنا أتذكر مقولة
كاتب ياسين الروائي الجزائري :
إذا كنا عربا فلماذا تعربوننا ؟
وإذا لم نكن عربا فلماذا تعربوننا ؟

نحن أغلب الدولة التي تسمي عربية هي ليسة عربية
ﻷن الأصول الحضارية و العرقية معروفة و معروف تاريخها

و علي سبيل المثال لا الحصر :
مصر = الحضارة الفرعونية
العراق = الحضارة السومرية ، الحضارة البابلية
سوريا و لبنان و الأردن = الحضارة الفينيقية
دول شمال غرب أفريقيا = الأمازيغ
الأكراد ليسوا عرب ولكنه سكان منطقة كردستان الكبري
- شمال شرق العراق وشمال غرب إيران وشمال شرق سوريا وجنوب شرق تركيا -
و قد ذكرهم المؤرخ اليوناني زينفون (427 - 355) قبل الميلاد

ولو كنت من أحفاد أحد هذة الحضارات فلتعرف ولا تنسي أننا لسنا عرب
ولا حضرتك عربي
حتي لو أتي بعض العرب في وقت من الأوقات و أحتلوا بلادنا و غيرنا ديننا و لغتنا و بعض من عادتنا القديمة
سنظل لسنا عرب ولن يتم تعريبنا بالقوة أو بالقول

Image

العرب هو وصف قديم و كانت تستخدمة الكلمة لوصف البداوة و الفرق و الجفاف و مجموعة القبائل التي تعيش في منطقة شبة الجزيرة العربية و كذلك اليمن و شبه جزيرة سيناء

و ذكر في نص أشوري يرجع للقرن التاسع قبل الميلاد بمعني البداوة
و ذكرت في نص فارسي يعود للقرن السادس قبل الميلاد المنطقة التي بين العراق والشام إلي شبه جزيرة سيناء
و كذلك الآشوريين والبابليين أستخدموا للتعبير عن الفقر و الجفاف و كذلك أقتبسها العبرانيون عنهم
و كذلك ذكرها الكاتب اليوناني أخيلوس في القرن السادس قبل الميلاد و يقصد بها شبة الجزيرة العربية و شبه جزيرة سيناء


و أخيرا الدمج العقيم بين العربية و الإسلام

أولا : ليس كل عربي هو مسلم
و يمكنك أن تراجع تاريخ العرب قبل الإسلام و حتي بعده
كان من سكان وسط شبة الجزيرة العربية من هم زرادشتين و يهود و مسيحين و غيرهم من الديانات التي كانت منتشرة بينهم

ثانيا : ليس كل مسلم عربي
نظرا لتاريخ الحضارات التي وقعت تحت الإحتلال العربي فهم ليسوا عرب و أصلوهم معروفه
و كذلك لو أن أمريكي أو أوروبي أو روسي أعنق الإسلام فهو هو أصبح عربي

وهم العروبة و العربية زائف لو عرفنا عن تاريخنا جيدا
و محاولات الجهلاء لطمس هويات الشعوب فاشلة حتي ولو كثر الذين يتم تضليلهم

عفوا أنا لست عربي

albersaber


Pas de liberté pour les ennemis de la liberté


Répondre